الثلاثاء، 19 مايو، 2015

الجامعة الوطنية للتعليم تطالب الحكومة بالتسريع بإنصاف ضحايا النظامين 1985-2003

بتاريخ : 21:43



لا زال ملف ضحايا النظامين الأساسين 1985-2003 لم يجد حلا منصفا له بعد، رغم التضحيات التي قدمتها هذه الفئة للمدرسة العمومية، في تناقض مع مبادئ تكافؤ الفرص والإنصاف والمساواة بين الموظفين.
إن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، وإيمانا منه بمشروعية هذا الملف:
يُجدد تضامنه المبدئي مع ضحايا النظامين الأساسين 1985-2003 ويحيي نضالاتهم وصمودهم ووحدتهم.
يُجدد مطالبته الحكومة ووزارة التربية بإنصاف المتضررين والإسراع بتلبية مطالبهم عوض الهروب إلى سياسة صم الآذان التي باتت خيارا سهلا اتجاه ملفات ومطالب وانتظارات وانشغالات نساء ورجال التعليم.
يُجدد دعمه لجميع المحطات الاحتجاجية التي يخوضها ضحايا النظامين الأساسين 1985-2003، ويُثمن قرار تنظيم وقفتين احتجاجيتين بالرباط باب الرواح أمام وزارة التربية يومي الاثنين 18 والخميس 28 ماي 2015 العاشرة صباحا.

عاشت الشغيلة التعليمية حرة كريمة
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم ديمقراطية مكافحة
عن المكتب الوطني

عبد الرزاق الإدريسي

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi