الثلاثاء، 30 يونيو، 2015

وقفة تضامنية مع أستاذة متدربة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الجديدة مهددة بالاقصاء بسبب ولادتها قبيل امتحان التخرج

بتاريخ : 17:33



نظم الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الجديدة وقفة تضامنية مع الأستاذة المتدربة نورة البرنوسي، صباح يوم الاثنين 29 يونيو 2015 ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا، وذلك بحضور فعاليات نقابية وبعض الأساتذة المكونين. وقد عرفت الوقفة توافد العشرات من الأساتذة المتدربين الذين تضامنوا مع الأستاذة في محنتها التي فاجأها المخاض ليلة امتحان التخرج في شقة الكتابي ووضعت مولودها البكر في الصباح الباكر، ما منعها من اجتياز الامتحان المذكور.

وبالرغم من المراسلات التي قامت بها فعاليات نقابية للسيد الوزير فإن مصيرها مازال مجهولا، ومستقبلها المهني مهددا بالضياع، مما يعتبر هدرا لحق الأمومة الذي يعتبر حقا أساسا في حقوق الإنسان، وخرقا واضحا للالتزامات الدولة المغربية التي وقعت على الاتفاقية الدولية.

وقد عرفت الوقفة ترديد شعارات تطالب إنصاف الأستاذة المتدربة والتدخل العاجل لإيجاد مخرج عادل يكفل حقها في امتحان استدراكي خاصة أن أساتذة مسلك التعليم الأولي والابتدائي الذي كانت تتابع به الأستاذة تكوينها عبروا عن استعدادهم لتحمل مسؤوليتهم في ذلك، وفي لقاء لجنة من المتظاهرين مع السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين أخبر أن الملف بيد المكتب المكلف بالشؤون القانونية والنزاعات لإيجاد مخرج، يحفظ مستقبلها المهني بعد أن عبر عن دعمه للأستاذة المتدربة.


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi