الخميس، 23 يوليو، 2015

مجلس عزيمان يصدر الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 : من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء

بتاريخ : 17:02



قدم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، رؤيته الاستراتيجية للإصلاح 2015- 2030، والتي اختار لها شعار "من أجل مدرسة الانصاف والجودة والارتقاء"، حيث أكد المجلس بخصوص مسألة تدريس اللغة ولغة التدريس، أن رؤيته الاستراتيجية تسعى لاستفادة المتعلمين، بفرص متكافئة من ثلاث لغات في التعليم الأولي والابتدائي، هي اللغة العربية كلغة أساسية، والأمازيغية كلغة للتواصل، والفرنسية كلغة للانفتاح، تضاف إليها الانجليزية ابتداء من السنة الأولى إعدادي وابتداء من الرابعة ابتدائي في أفق 2025، ولغة أجنبية اختيارية منذ السنة الأولى ثانوي تأهيلي ولاسيما اللغة الاسبانية.

وأوصى المجلس للوصول الى هذه الرؤية، بوضع اطار مرجعي وطني مشترك للغات الوطنية والأجنبية المدرجة في المدرسة المغربية، يحدد مستويات مرجعية للتمكن من اللغات، مبنية على مؤشرات محددة، كما دعا تفعيل أكاديمية محمد السادس للغة العربية، والاسراع بتفعيل المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية المنصوص عليه في الفصل 5 من الدستور.

هذا وذكر المجلس في تقديمه لهذه الرؤية، إلى أنها "تستند الى مبادئ الثوابت الدستورية للأمة المغربية، المتمثلة في الدين الاسلامي، والوحدة الوطنية، والملكية الدستورية، والاختيار الديموقراطي، والهوية المغربية الموحدة، المتعددة المكونات والغنية الروافد والمنفتحة على العالم، المبنية على الاعتدال والتسامح وترسيخ القيم وتقوية الانتماء والحوار بين الثقافات والحضارات، ومبادئ حقوق الانسان".






التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi