الخميس، 30 يوليو، 2015

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمدينة الجديدة تعيد الحركة الجهوية

بتاريخ : 18:56



رضخ مدير الأكاديمية لبيان نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، و ذلك بإعادة الحركة الجهوية التي نتج عنها استفادة مجموعة جديدة من نساء ورجال التعليم على اثر الضغط الذي مارسته النقابة الوطنية للتعليم بالجديدة من خلال بيانها الصادر بتاريخ 29 يوليوز.

وقد كانت اللائحة الأولى والمتعلقة بأساتذة الابتدائي تضم 34، ليستفيد في الثانية 56 مترشح و مترشحة. أي بزيادة حوالي 22 مستفيدة و مستفيد. أما فيما يتعلق بالإعدادي فاستفاد تسعة مترشحين، إذ كانت اللائحة الأولى تضم 53 لتصل في الثانية إلى 62 مستفيدة ومستفيد.

وبالنسبة للثانوي التأهيلي فقد استفاد حوالي 15 من نساء و رجال التعليم بعدما انتقلت النتائج من 67 إلى 80.

يشار إلى أن الحركة الجهوية بدكالة عبدة كادت تعرف خرقا سافرا و تزويرا للوثائق من أجل تنقيل أستاذة إلى مدينة الجديدة، لولا تدخل و يقضة نقابات :كدش و فدش والاتحاد المغربي للشغل

وفي اتصال هاتفي بالسيد محمد باهي نائب الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم للكدش، وعضو لجنتها الإدارية، اعتبر هذه النتائج رغم تعديلها، لا ترقى لانتظارات الشغيلة التعليمية بالجهة، ولا لتطلعات النقابة، بل ربما كانت هذه المناصب المضافة والتي تم تجاهلها، في البداية، كان سيستفيد منها بعض المحظوظين من الخريجين الجدد المحسوبين على السيد مدير الأكاديمية ومن يدور في فلكه.

وفيما يلي نص البيان:





العباس الفراسي

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi