الخميس، 28 يناير، 2016

الخلفي للأساتذة المتدربين : إذا لم تقع العودة لمراكز التكوين بعد نهاية العطلة ، سيصبح من المستحيل إنقاذ السنة الدراسية

بتاريخ : 19:18



أعلنت الحكومة في أول تعليق على المبادرة التي قدمتها للأساتذة المتدربين، اليوم الخميس، عقب الندوة الصحفية التي عقدها وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، عقب انتهاء المجلس الحكومي، عن "أسفها للرفض الذي عبروا عنه للحل المقترح من طرفها"، مشددة على "أن هذا مجال لم يعد فيه أي إمكانية لتقديم أي عرض، باعتبار أن أي حل يجب أن يكون مؤطرا باحترام المرسومين".

 الخلفي طالب "أساتذة الغد" بتحمل مسؤوليتهم في استمرار مقاطعة الدروس، بالقول، "إلى غاية انتهاء العطلة إذا لم تقع العودة للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، سيصبح من المستحيل إنقاذ السنة الدراسية"، مخاطبا الأساتذة المتدربين، "عليهم تحمل مسؤوليتهم لأننا استنفذنا كل الإمكانيات معهم".

وعلاقة بالاحتجاجات التي تنفذها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، جدد الخلفي موقف الحكومة الرافض لأي مسيرة غير مرخص لها، معلنا "أن احترام القانون على مستوى المسيرات، هو موقف حكومي ثابت"، ليضيف "لا يمكن التعامل مع القانون بانتقائية أو تجزئ" وفق تعبيره.










التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi