الأربعاء، 13 يوليو 2016

التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد تدعو الى مسيرة وطنية يوم 24 يوليوز بالرباط

بتاريخ : 15:09

أصدرت التنسيقية الوطنية لاسقاط خطة التقاعد بلاغا تشيد فيه بنجاح الاعتصام الانذاري ليوم 10 يوليوز وتدعو عموم الموظفات والموظفين وكذا المعطلات والمعطلين والطالبات والطلبة للمشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية الكبرى ليوم 24 يوليوز كما دعت التنسيقية الجهوية الى تنظيم أشكال نضالية جهوية في اطار التعبئة لانجاح المسيرة الوطنية.
و فيما يلي نص بلاغ التنسيقية كما توصلنا به


عرف الاعتصام الوطني ليوم 10 يوليوز 2016 أمام مقر البرلمان الذي دعت له التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد والذي ساندته مجموعة من التنظيمات والتنسيقيات نجاحا كبيرا عرف مشاركة أكثر من 2000 من الموظفين والموظفات ينتمون لمختلف القطاعات قدموا من عدة مدن وأقاليم وجهات ورددوا شعارات ورفعوا لافتات تستنكر وتندد بمصادقة مجلس المستشارين على تعديلات قانونية تراجعية خطيرة تجهز على عدة مكتسبات في مجال تقاعد الموظفين المدنيين وتعمق البطالة.
ويتعلق الأمر تحديدا برفع سن التقاعد إلى 63 سنة والزيادة في الاقتطاع من الأجور الذي سيؤدي إلى تخفيضها وتقليص المعاش عبر اعتماد معدل الأجر ل8 سنوات الأخيرة عوض آخر أجرة حاليا وتخفيض النسبة السنوية من 2,5% إلى 2% بالنسبة للتقاعد العادي (بلوغ سن التقاعد) ومن 2% إلى 1.5% بالنسبة للتقاعد النسبي.
وتنضاف هذه التراجعات إلى أخرى تمت في صيف 2014 ويتعلق الأمر بإجبار رجال ونساء التعليم على العمل إلى آخر السنة الدراسية رغم بلوغهم سن التقاعد وحرمان المشطب عليهم من أسلاك الوظيفة العمومية بسبب الاستقالة أو إجراء تأديبي.
وتندرج هذه الإجراءات في إطار هجوم عدواني شامل على العديد من المكتسبات التي حققتها شغيلة الوظيفة العمومية همت لحد الساعة مجال التقاعد والتوظيف.
ولقد عرف اعتصام 10 يوليوز 2016 انعقاد جموعات جهوية عامة للجهات من داخل المعتصم تميزت بنقاشات جماهيرية هامة تمخضت عنها تشكيل لجان جهوية للجهات غير المهيكلة وعدة توصيات تتعلق بالبرنامج النضالي للمعركة.
بعد ذلك اجتمعت بمكان الاعتصام أيضا اللجنة الوطنية للتنسيقية بحضور مقرري الجموعات العامة الجهوية. وبعد الاطلاع على التقارير والتوصيات وفتح نقاش مستفيض خلص الاجتماع إلى ما يلي:
1/ تنظيم وقفات واعتصامات جهوية أمام مقرات العمالات وترك صلاحية تحديد تواريخها للجان الجهوية بمختلف الجهات.
2/ تنظيم مسيرة وطنية ممركزة بالرباط يوم 24 يوليوز 2016 بالرباط
3/ تبني المطلب الجماهيري المتعلق بإلغاء معاشات البرلمانيين والوزراء
4/ القيام بحملة لتوقيع عرائض ورقية والكترونية تدين المخطط التصفوي التخريبي للتقاعد من طرف كافة الموظفين المدنيين ومستخدمي المؤسسات العمومية وشبه العمومية الذين لم ينصفهم المخطط التدميري بل كرس الحيف الذي يعيشونه في إطار النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد. ودعوة الطلبة والمعطلين للانخراط فيها لكونهم معنيون بهذه الحملة بصفتهم موظفو المستقبل ولكون خطة التقاعد تعمق بطالة حاملي الشواهد بسبب رفع سن التقاعد.
5/ دعوة حركتي المعطلين والطلبة وجميع الإطارات المناضلة المهتمة بقضية التقاعد إلى الانخراط في المعركة من أجل إسقاط المخطط التخريبي لانظمة التقاعد والمعاشات المدنية.
هذا بالإضافة إلى توصيات نضالية أخرى ستعمل اللجنة الوطنية للتنسيقيةعلى تنفيذها
وعلى المستوى التنظيمي تم التركيز على استمرار هيكلة التنسيقية بمختلف الجهات والأقاليم والانفتاح على أكبر عدد من الموظفين والفئات مع الحفاظ على استقلالية التنسيقية باعتبارها تنسيقية للأفراد وليست للتنظيمات.
وبهذه المناسبة فإن اللجنة الوطنية إذ تشكر كافة الإطارات والتنسيقيات التي انخرطت في اعتصام 10يوليوز2016، تهيب بكافة الموظفين والموظفات بمختلف انتماءاتهم النقابية والسياسية والفكرية ومن دونها والعاملين بمختلف القطاعات الوزارية والجماعات الترابية والمدن والأقاليم والجهات وكذلك بحركتي المعطلين والطلبة وبمختلف الإطارات المناضلة من أجل ملف التقاعد إلى الانضمام إلى النضالات التي تدعو لها التنسيقية الوطنية والمشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية باعتبارها إطارا تنسيقيا وحدويا جماهيريا منفتحا على كافة جماهير الموظفين والمستخدمين العموميين ومستقلا عن الأحزاب والنقابات والسلطة، هدفه الأساسي إسقاط الخطة التخريبية لأنظمة التقاعد والمعاشات المدنية.
وما ضاع حق وراءه مطالبون ومطالبات
الرباط في 10يوليوز 2016
التعليقات
0 التعليقات

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi