الأربعاء، 14 سبتمبر، 2016

قفزة نوعية في الوعي: رواد الفايسبوك في المغرب نحو المناداة بتنظيم احتجاجات على تدهور قطاع التعليم

بتاريخ : 12:00


بعدما ساهم رواد الفايسبوك في المغرب في التحرك على ملفات حقوقية واجتماعية متعددة، هناك خلال هذه الأيام تحرك قوي من أجل إنقاذ التعليم العمومي من مزيد من التدهور، وهو تدهور لم يسجله منذ الاستقلال حتى السنوات الأخيرة، علما أن التأخر في التعليم يدحض جميع التصريحات حول التكهن بأي تقدم مستقبلا.

ونشرت عدد من الهيئات الدوية تقارير حول التعليم خاصة الابتدائي والثانوي منه في المغرب وأبرزها منظمة اليونسيف، وقدمت وصفا مرعبا لآفاق التعليم في البلاد من حيث الجودة المتدنية وتدني مستوى التلميذ المغربي.

في الوقت ذاته، منح التقرير الأخير لمنظمة الاقتصاد والتعاون والتنمية الدولية المغرب المركز 73 من أصل 76 دولة شملتها دراسة، وتقدمت عليه الكثير من الدول العربية مثل البحرين وتونس والسعودية وتقدمت عليه معظم الدول الأسيوية.

وبعدما كان رواد الفايسبوك يهتمون بالخروقات الحقوقية والفضائح الحكومية مثل “فضيحة خدام الدولة”، انتفضوا خلال الأيام الأخيرة دفاعا قطاع استراتيجي يهم الشعب والبلاد وهو قطاع التعليم العمومي ومطالبين بإنقاذه من التدهور والسقوط لا سيما في ظل تشجيع الدولة على التعليم الخصوصي. وكانت هيئات متعددة ومنها الأمم المتحدة قد نبهت الى ارتفاع التعليم الخصوصي في البلاد وكيف سيساهم في مزيد من الفوارق في البلاد.

وإذا نجح رواد الفايسبوك في تنظيم احتجاجات في مختلف المدن المغربية على سوء التعليم، وقتها سيكون وعي الرأي العام قد حقق قفزة نوعية في الدفاع عن القضايا الأكثر حساسية التي تهم مستقبل الأجيال. ومما

وتأتي التقارير التي تتحدث عن سوء التعليم الابتدائي والثانوي في المغرب لتضاف على التقارير الخاصة بمستوى الجامعات، حيث تؤكد تقارير أخرى تدني الجامعة المغربية بشكل مقلق وخطير للغاية.

ويركز رواد الفايسبوك حاليا على التنديد من خلال هذه شبكة التواصل هذه، ويعتزمون نقل الاحتجاج الى الشارع في مسيرات أو وقفات، لكن يبقى التحدي هل سيكون هناك وعي من طرف الرأي العام المغربي بأهمية هذا القطاع وبالتالي ضرورة التحرك.

وقامت الدولة المغربية التي تحتكر ملف التعليم بمبادرات متعددة لإنقاذ هذا القطاع، لكنها كانت تفشل في غالب الأحيان بل وشهد المخطط الاستعجالي اختلاسات مالية كبرى، مازال التحقيق بطيئا في هذا الملف رغم الطابع الاستراتيجي للقطاع.
ألف بوست
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi