الثلاثاء، 10 يناير، 2017

إضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية لموظفي الوزارة حاملي الشواهد المحرومين من الترقية وتغيير الاطار

بتاريخ : 16:59



عقدت اللجنة التحضيرية لتأسيس التنسيق النقابي لموظفي/ات وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات المحرومين من الترقية بالشواهد وتغيير الإطار، لقاء موسعا يوم الأربعاء 4 يناير 2017 بمقر الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، حضره ممثلي السكرتاريات النقابية من حاملي الشواهد من جهة ومسؤولون بالمكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الست أكثر تمثيلية من جهة أخرى، وقد خصص هذا اللقاء لطرح المشكل المرتبط بهذه الفئة والمتمثل في الإجهاز على الحق في الترقية وتغيير الإطار.
وبعد نقاش مستفيض، جاد ومسؤول من طرف الحضور خلص اللقاء إلى ما يلي:
إعلان تأسيس التنسيق النقابي لملف الترقية بالشهادات وتغيير الإطار؛
مراسلة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني لفتح حوار جاد ومسؤول حول هذا الملف؛
تثمين كافة الأشكال النضالية التي خاضها أطر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني حاملي الشهادات (الإجازة، الماستر، المهندسين..) بداية من شهر يونيو 2016 إلى اليوم؛
التشبث بمطلبهم العادل والمشروع المتمثل في الترقية عن طريق الشهادات بدون قيد أو شرط وبأثر رجعي؛
استنكار أسلوب التماطل والتسويف الذي يتعامل به المسؤولون بالوزارة مع المطالب العادلة والمشروعة؛
التأكيد على الاستمرار في النضال وتعبئة كافة حاملي الشواهد حتى تحقيق المطلب لهذا الفوج وإدراج الترقية بالشهادات في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لتستفيد منه الأفواج القادمة؛
التأكيد على ضرورة الانخراط في كافة الأشكال النضالية التي يدعو إليها التنسيق النقابي لملف الترقية بالشهادات وتغيير الإطار؛
الإعلان عن إضراب وطني يوم الاثنين 16 يناير 2017 مصحوب بوقفة احتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني باب الرواح،
المطالبة بإنصاف كل من ضحايا مباريات الترقية 2015 وإنصاف المهندسين/ات وحاملي الماستر المصري الناجحين/ات في المباريات السابقة وتسوية وضعيتهم الإدارية والمالية؛
ويؤكد “التنسيق النقابي لملف الترقية عبر الشهادات وتغيير الإطار” استعداده التام لخوض أشكال نضالية أخرى أكثر تصعيدا على مستوى المديريات والأكاديميات والوزارة سيتم الإعلان عنها بعد الوقفة الاحتجاجية.
كما يدعو التنسيق النقابي كافة الأستاذات والأساتذة وموظفات وموظفي الوزارة المعنيون بالترقية بالشهادات إلى التعبئة لإنجاح هذه المحطة النضالية التي سيحضرها مسؤولون بالمكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية والتي تؤكد دعمها اللا مشروط لجميع الخطوات النضالية للتنسيق النقابي.
عاشت الوحدة النقابية
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi