الثلاثاء، 9 مايو، 2017

حصاد والعربي بن الشيخ يجريان مباحثات مع الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية

بتاريخ : 18:12


استقبل السيدان محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والعربي بن الشيخ، كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، يوم 09 ماي 2017، بمقر الوزارة، السيدة ميكاييل جان، الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، على هامش الزيارة التي تقوم بها للمغرب للمشاركة في أشغال الجمعية العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية التي ستنعقد في مراكش ما بين 10 و12 ماي الجاري.
ويندرج هذا اللقاء في إطار تعزيز أوجه الشراكة والتعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمنظمة الدولية للفرنكوفونية، كما يهدف إلى دعم التنسيق بين الطرفين من أجل تقوية وتعزيز تدريس اللغة الفرنسية.
وأعربت السيدة ميكاييل جان، في هذا الصدد، عن استعداد المنظمة لدعم كل المجهودات المبذولة لإصلاح منظومة التربية والتكوين ومواكبة المشاريع والأوراش التي جاءت بها الرؤية الاستراتيجية والتي تهدف إلى إرساء مدرسة الجودة والإنصاف وتكافؤ الفرص. كما عبرت، في نفس السياق، عن تثمينها للتوجيهات الملكية السامية التي أعطاها جلالة الملك خلال مجلس الوزراء يوم 6 فبراير 2016، بالعيون والتي شدد فيها على ضرورة إعطاء الأسبقية لجودة التعليم العمومي وللانفتاح على اللغات الأجنبية ومنها اللغة الفرنسية، مشيرة أن هذه الأخيرة فضلا عن كونها لغة للاستعمال بالنسبة للمغاربة فهي كذلك جزء من موروث ثقافي وتشكل صلة الوصل التي تربط بين البلدين.
من جانبه أكد السيد محمد حصاد أن الفرنكوفونية تعتبر اختيارا استراتيجيا بالنسبة للمغرب، مبرزا أن الوزارة، في إطار مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2030 ـ 2015، الرامية إلى الرفع من التمكن من اللغات المدرسية وتنويع لغات التدريس، تسعى إلى تأهيل الأساتذة والرفع من كفاءاتهم اللغوية وتمكينهم من الآليات البيداغوجية اللازمة لتدريس اللغات الأجنبية عموما واللغة الفرنسية على وجه الخصوص.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi