الأربعاء، 19 يوليو 2017

مديريات تلجأ الى التوقيت الثلاثي لحل مشكلة الأساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية 2017

بتاريخ : 14:41



ستلجأ العديد من المديريات الاقليمية الى توسيع البنية التربوية بالمؤسسات التعليمية ، لحل مشكل الاكتظاظ ، وإيجاد مناصب شاغرة للأساتذة العالقين من الحركتين الانتقاليتين الوطنية والجهوية ، و الأساتذة "المحليين" المتضررين من تدبير الحركة الانتقالية .

فقد علم الموقع أن مديرين اقليميين ترأسوا ورشات حول 'التوقيت الثلاثي' ، وذلك استعدادا للدخول المدرسي المقبل من أجل حل الاشكالات المطروحة في بعض المؤسسات التعليمية . هذا الاجراء سيساهم في خلق العديد من المناصب التي ستسند بداية للأساتذة العالقين بالمديريات وهم المنتقلون في الحركتين الوطنية والجهوية والذين لم يتم تعيينهم بأية مؤسسة ثم ما بقي من تلك المناصب سيتم التباري عليه من خلال الحركة المحلية .

يذكر أن مديريات المملكة تعرف تنظيم وقفات واعتصامات تنظمها تنسيقيات محلية للأساتذة المتضررين من تدبير الحركة الانتقالية 2017 ، احتجاجا على نتائج الحركة الانتقالية التي أقصت كل الأساتذة الذين طلبوا الانتقال الى مؤسسات داخل الاقليم الذي يعملون به سواء في الحركة الوطنية أو الجهوية  .
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi