الجمعة، 21 يوليو 2017

الحكومة ترسم الخطوط العريضة لإصلاح منظومة التربية والتكوين

بتاريخ : 12:11



قال مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن مجلس الحكومة الذي انعقد اليوم الخميس، تطرق لعرض تقدم به وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حول الخطوط العريضة لبرنامج العمل من أجل تطبيق الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمين مبينا أن هذا العرض له ثلاث مرجعيات، وهي التوجيهات الملكية، الرؤية الإستراتيجية 2030، وأيضا البرنامج الحكومي.

البرنامج، وفق ما ذكر الخلفي، في ندوة صحفية عقدها عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي زوال اليوم الخميس، ينطلق من التعليم الأولي، حيث تم وضع هدف تعميم التعليم الأولي على مدى عشر سنوات، أي في 2027 كل الأطفال في سن أربع سنوات يجب أن يكونوا مسجلين في التعليم الأولي.

"ثم نمر بعد ذلك، للتعليم الابتدائي، والذي وضع له هدف تحسين الكفاءات التعلمية للتلاميذ"، يقول الوزير، إضافة إلى تقليص عدد التلاميذ كحد أقصى 30 تلميذ، ومراجعة شاملة للكتب المدرسة، فضلا عن اعتماد الكتاب المدرسي الجديد 2018 -2019.

أما بخصوص التعليم الثانوي، فأكد الخلفي، أن الإصلاح في هذا المستوى يهدف إلى تعزيز المكتسبات اللغوية والانفتاح على العلوم، وتعزيز المهارات القرائية باللغة العربية، والمهارات باللغة الفرنسية، وتيسير الانتقال للتعليم العالي والاندماج في الحياة العملية.

عن موقع pjd
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi