الأحد، 23 يوليو، 2017

بلاغ توضيحي للرأي العام بخصوص نقل زوجات أطر الادارة التربوية

بتاريخ : 19:23

بلاغ




ردا على بلاغ الجمعيات الاقليمية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي ومديرات ومديري مؤسسات التعليم الثانوي وجمعية الحراس العامين والنظار والأشغال المتوصل به بخصوص نقل زوجات أطر الإدارة التربوية نخبر الرأي العام أن كل ما جاء في البيان المذكور عار من الصحة ومجانب للحقيقة.
وبهذا الخصوص لا بد من الإشارة مرة أخرى أن المديرية الاقليمية تعمل وفق الضوابط القانونية التي سنها المشرع ضمانا لحقوق كل العاملات والعاملين بالقطاع بدون استثناء ولا تفضيل كما هي حريصة على تنفيذ المذكرات والمراسلات التي تؤطر العمل الاداري باعمال منطق وحدة الإدارة واحترام التراتبية الادارية وقرارات الرؤساء المباشرين.
ولتوضيح الموضوع للرأي العام المحلي والجهوي والوطني ولكافة المعنيين بالشأن التعليمي بالإقليم مايلي:
1. المراجع القانونية
 المراسلة الوزارية رقم 1822/14 صادرة بتاريخ 24 شتنبر 2014 تخص نقل زوجات اطر الادارة التربية مابين الجهات
 المراسلة الوزارية رقم 1263/1 بتاريخ 3 غشت 2016 وتخص نقل زوجات اطر الإدارة التربوية مابين المديريات
 المراسلة الأكاديمية رقم 2590/17-م بتاريخ 10 مارس 2017 وتخص نقل زوجات اطر الإدارة التربوية داخل المديريات
2. في تعامل المديرية مع المراسلات ذات الصلة
اللقاء الأول: الخميس 29 يونيو 2017 بمقر أكاديمية دكالة عبدة سابقا: بطلب من المدير الاقليمي تم عقد اجتماع مع اطر الادارة التربوية لحصر عدد الحالات في افق دراستها موازاة مع الحركات الانتقالية. ومن خلال ورقة سلمت للحاضرين تم تسجيل 28 حالة.
وخلال هذا اللقاء أكد المدير الاقليمي أن ما يروج له البعض من امتناع الادارة عن تنفيذ مقتضيات المراسلة الأكاديمية رقم2590/17-م لا أساس له من الصحة وأن المديرية تعمل على تنفيذ مقتضياتها بكل أمانة وفق منطوقها الذي يشير الى دراسة جميع الامكانات المتاحة في حدود ما تسمح به المصلحة العامة من أجل الاستجابة لطلبات الالتحاق بالزوج.
كما طالب المدير الاقليمي بمنح المديرية الوقت الكافي لتدقيق المعطيات وخصوصا ما يتعلق بالبنيات التربوية ودراسة الحلول الممكنة وكذا تدقيق الطلبات.
وبهذا الخصوص لا بد من الاشارة إلى أن التأكد من جدول الطلبات أظهر ادراج حالتين لا تدخلان ضمن المعنيين بالمذكرة
وخلال هذا اللقاء اكد المدير الاقليمي على ضرورة الفصل بين الحالات التي يشتغل بها الزوج داخل المدار الحضري وتلك التي يشتغل بها الزوج في العالم القروي، وبالتالي التعامل مع الحالات وفق منهجة حالة حالة
اللقاء الثاني: الثلاثاء 11 يوليوز 2017 بمقر أكاديمية دكالة عبدة سابقا: بطلب من المدير الاقليمي تم عقد اجتماع مع ممثلي اطر الادارة حضره كل من السيدة رئيسة مصلحة تدبير الموارد البشرية والسيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة والاتصال والسادة الكاتب الاقليمي لجمعية مديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب و الكاتب الاقليمي لجمعية مديرات ومديري التعليم الابتدائي وممثل الفرع الاقليمي لجمعية الحراس العامين والنظار ورؤساء الاشغال.
وخلال هذا اللقاء تم اطلاع الحاضرين على مستجدات تدبير الموارد البشرية ووضعيتها تبعا لما عرفته الحركة الانتقالية هذه السنة.
وفي تدخلاتهم جدد ممثلو أطر الادارة لتربوية تمسكهم بتلبية كل الحالات في المقدمة الى المدرية في اطار ما اسموه الشمولية.
وبهذا الخصوص اكد السيد المدير الاقليمي على ان المديرية تجدد التزامها بدراستها كافة الطلبات الواردة عليها وفق ما تنص عليه المراسلة الاكاديمية . كما جدد تاكيده على ان معالجة الطلبات ستتم وفق منهجة حالة حالة لاستحالة تلبية كل الطلبات دفعة واحدة داعيا الى تشكيل لجنة مشتركة لدراسة الطلبات وامكانية تلبيتها.
كما اكد المدير الاقليمي ان المذكرة واضحة وصريحة وتؤكد على "دراسة الامكانية الالتحاق وليس التلبية الألية له وفق ما تسمح به المصلحة العامة مع الحرص على عدم الاخلال بسير الدراسة اوترك اقسام بدون اساتذة ضمانا لتمدرس قار ومستمر لجميع التلاميذ طيلة الموسم الدراسي".
وفي ختام اللقاء، وبعد اقتناع الحاضرين بمنهجية الاشتغال طلبوا من المديرية مهلة للرد على مقترحها بعد الاستشارة مع المديرين المعنيين مؤكدين أن الرد سيكون يوم الاربعاء 12 يوليوز 2017 على الساعة الثانية بعد الزوال، وهو ما لم يتم بل تم اعطاء تصريح يخالف ما تم تداوله داخل الاجتماع.
اللقاء الثالث: الخميس 20 يوليوز 2017 بمقر أكاديمية دكالة عبدة سابقا: بعد انتظار دعا المدير الاقليمي مرة اخرى ممثلي اطر الادارة لاجتماع حضرته السيدة رئيسة مصلحة تدبير الموارد والسادة الكاتب الاقليمي لجمعية مديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب و الكاتب الاقليمي لجمعية مديرات ومديري التعليم الابتدائي والكاتب الاقليمي لجمعية الحراس العامين والنظار ورؤساء الاشغال.
وخلال هذا اللقاء قدم المدير الاقليمي معطيات احصائية تخص الطلبات المتوصل بها والتي تبلغ 31 طلبا (اضافة 4 طلبات عن الاجتماع الأول) موزعين على الشكل التالي:
مقر عمل الزوج العدد سلك عمل الزوجة
السلك الابتدائي الاعدادي التأهيلي
الجديدة 16 10 6 0
ازمور 1 1 0 0
جماعات قروي 14 11 2 1
كما جدد المدير الاقليمي تأكيده على أن المديرية ملتزمة بدراسة الطلبات وامكانية حلها حالة حالة ووفق الامكانيات المتاحة ووفق مقتضيات المراسلة الاكاديمية، وتم الاتفاق على الاشتغال يوم الاثنين 24 يوليوز 2017، إلا أننا نفاجأ مرة أخرى بتصريح للكاتب الاقليمي لجمعية مديري المؤسسات الابتدائية يخالف ما تم الاتفاق عليه،
إننا ومن خلال المعطيات المقدمة ننفي كليا وجذريا الادعاءات الباطلة التي يسوقها البعض والتي تحاول اخفاء الحقيقة عن الجميع وايهامهم بوجود عداء لأطر الادارة التربوية.
كما نجدد مرة اخرى الدعوة للأطر الادارية بالاشتغال ضمن اللجنة التقنية التي تقترحها المديرية لدراسة الطلبات وايجاد الحلول الممكنة لها وبالتزام تام وكامل للمراسلة الأكاديمية والوزارية ذات الصلة.
إننا نؤكد مرة أخرى احترامنا لجميع الهيئات مشددين على أننا نعمل على ايجاد الحلول لكل الاشكالات المطروحة وفق المقتضيات القانونية بتبصر وصبر .
كما نوضح للراي العام أن المديرية لا تمن على أحد ولا تحابي أحدا وأنها لا تألو جهدا في صيانة حقوق العاملين كل العاملين بالمنظومة التربوية واعطاء الحقوق لأصحابها بعيدا عن المزايدات وتزييف الحقائق احقاقا للحق وانتصار للقانون وحماية للمنظومة التربوية والمصلحة العامة التي تعلو فوق كل مصلحة ذاتية او مرحلية.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi