آخر الاخبار

تلميذان يقتلان أستاذهما بشكل مروع ببركان







سلم الروح إلى بارئها أمس السبت المرحوم رابح طاهري أستاذ بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية ببركان، بإحدى قاعات الإنعاش بالمستشفى الجامعي بوجدة ، حيث أدخل جراء إصابته بضربة قوية على مستوى الرأس أدخلته في غيبوبة وكانت سببا في وفاته.

وحسب مصدر موثوق من بركان فإن تلميذين متدربين بمركز التكوين المهني دخلا في صراع حاد بينهما، اضطر معه الأستاذ الذي كان يدرس مادة الميكانيك إلى التدخل لفض النزاع، غير أن ضربة بواسطة أسطوانة حديدية أصابت رأسه عن طريق الخطأ متسببة له في كسر في الجمجمة و نزيف حاد انتهى بسقوطه مغمى عليه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى.

هذا وقد تم اعتقال التلميذين بعد الحادث مباشرة ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث معهما في تفاصيل الفاجعة التي أدخلت متدربي ومكوني المعهد في حزن شديد بعد وفاة زميل ومكون لهم، حيث ينتظر أن يتم تقديم التلميذين أمام العدالة بتهمة القتل الخطأ.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي لأسرة المرحوم ولكافة الأسرة التكوينية سائلين الله عز وجل أن يشمل الفقيد برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون. 
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *